اخبار

  • ممثل لبناني: المقاومة والمجاهدين هم الذين يقدمون للسينما
متحدثا عن أهمية مهرجان أفلام المقاومة

ممثل لبناني: المقاومة والمجاهدين هم الذين يقدمون للسينما

أكد الممثل حمدان في ختام كلامه على دور مهرجان أفلام المقاومة الدولي بايران في ورصّ صفوف شعوب دول المقاومة في قضيتها العادلة المتمثلة بمواجهة الاستكبار العالمي والاحتلال

تحدّث الممثل اللبناني حسن حمدان، لمهرجان أفلام المقاومة الدولي الـ16 عن أهمية دور المقاومة والمجاهد كمادة خام للأعمال السينمائية التي تكرّم تضحياته، وقال: المقاومة والمجاهدين هم الذين يقدّمون للسينما ايا كان مصدرها او انتاجها.

وتطرّق حمدان في حوار له مع مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر، الى أهمية مثل هذه التظاهرة السينمائية في تغطية تضحيات أبناء المقاومة في المعارك دفاعا عن الأوطان، وقال: انا برأيي ان المقاومة والمجاهدين هم الذين يقدمون للسينما ايا كان مصدرها او انتاجها من خلال سيرتهم ونضالهم وسلوكيات حياتهم وتضحياتهم الجسيمة في سبيل تحرير النفس من الإرتهان لغير خالقها وبالتالي السمو بالروح الى اعلى درجات الحرية والطمأنينة رغم الصعاب التي يعيشها في حياته الدنيوية.

وتابع الممثل اللبناني: المجاهد او المقاوم وخاصة في لبنان يعيش حياة مزدوجة.. حياة المدنية مع عائلته ومحيطه وحياة المقاتل الشرس مع العدو على الجبهات، انه السوبرمان الحقيقي وليس الذي خلقه الغرب بقصصه الخيالية.

وأكد الممثل حمدان في ختام كلامه على دور مهرجان أفلام المقاومة الدولي بايران في ورصّ صفوف شعوب دول المقاومة في قضيتها العادلة المتمثلة بمواجهة الاستكبار العالمي والاحتلال.

یشار الى أن عدد الأعمال الواصلة الى الأمانة العامة لمهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر وصل الى 9817 عملاً.

وتُقام الفترة الثانية من مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر التي حازت على مشاركة دولية واسعة رغم استشراء جائحة كورونا، في الفترة من 21 حتى 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 وتزامنا مع أسبوع التعبئة في الجمهورية الاسلامية، بإدارة "مهدي عظيمي ميرآبادي" في العاصمة الايرانية طهران، مع اتخاذ التدابير الصحية الكاملة.