اخبار

  • أكثر من 700 فيلم تقدّم للمشاركة بقسم الشهيد سليماني بمهرجان أفلام المقاومة الـ16

أكثر من 700 فيلم تقدّم للمشاركة بقسم الشهيد سليماني بمهرجان أفلام المقاومة الـ16

يمكن للمخرجين والكتاب إرسال أعمالهم في إطار ثلاثة محاور: شرح الأبعاد المختلفة لشخصية الشهيد سليماني كنموذج للمقاومة والصحوة الإسلامية، وشرح القيم الأخلاقية والبطولة والشجاعة وملاحم شهداء المقاومة، وكذلك شرح القيم الأخلاقية والبطولة والشجاعة. تشارك الحدود في هذا القسم الذي سيعقد دوليًا.

استحدث مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر قسم "سيد شهداء المقاومة"، بغية تمجيد ذكرى الشهيد القائد قاسم سليماني في صحوة شعوب المنطقة والعالم، ولبلورة ثقافة المقاومة.

وبحسب المكتب الاعلامي للمهرجان، فإن قسم "سيد شهداء المقاومة" في مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر يسلط الضوء على معاناة أبناء المنطقة المظلومين، والمقاومة والانتصارات الشعبية، ودور الجنرال الشهيد قاسم سليماني في المقاومة والصحوة والتنوير في المنطقة والعالم.

خلق منبر لنشر صورة ثقافة المقاومة في المنطقة، والحفاظ على هوية وروح المقاومة والترويج لها ضد من يكرهون الأمة الإسلامية والحرة، وتقوية روح التضحية بالنفس، والإيثار، والنمذجة المرئية والتوحيد في السينما، والاهتمام بدور الفن والسينما ووسائل الاعلام في مواجهة التأثير الثقافي للغطرسة العالمية، كل ماسبق إحدى وظائف هذا القسم الخاص الذي سمي بهذا الاسم لتكريم شجاعة وإيثار الشهيد قاسم سليماني.

يمكن للمخرجين والكتاب إرسال أعمالهم في إطار ثلاثة محاور: شرح الأبعاد المختلفة لشخصية الشهيد سليماني كنموذج للمقاومة والصحوة الإسلامية، وشرح القيم الأخلاقية والبطولة والشجاعة وملاحم شهداء المقاومة، وكذلك شرح القيم الأخلاقية والبطولة والشجاعة. تشارك الحدود في هذا القسم الذي سيعقد دوليًا.

ووصلت الأمانة العامة للمهرجان أكثر من 700 عمل من داخل وخارج ايران على شكل أفلام وثائقية ومقاطع فيديو وسيناريوهات وأفلام روائية قصيرة إلى قسم "سيد شهداء المقاومة"، ومن بينها الأفلام الوثائقية التي لها النصيب الأكبر. وآخر موعد لإرسال الأعمال الى هذا القسم هو 21 أكتوبر المقبل.

وتُقام الفترة الثانية من مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر التي حازت على مشاركة دولية واسعة رغم استشراء جائحة كورونا، في الفترة من 21 حتى 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 وتزامنا مع أسبوع التعبئة في الجمهورية الاسلامية، بإدارة "مهدي عظيمي ميرآبادي" في العاصمة الايرانية طهران، مع اتخاذ التدابير الصحية الكاملة.