اخبار

  • كاتبة عراقية تتحدث عن أهمية سينما المقاومة في ظل مشاريع التطبيع الأخيرة

كاتبة عراقية تتحدث عن أهمية سينما المقاومة في ظل مشاريع التطبيع الأخيرة

لسينما المقاومة دور في كشف زيف ادعاءات امريكا والتحالف الدولي في مواجهة الارهاب، فمن خلال الافلام التي تبين كيف يتم استهداف الحشد من قبل القوات الامريكية سيسهم ذلك في تعريف شعوب المنطقة بطبيعة المخططات الامريكية الراعية لتقسيم الشرق الاوسط والمنطقة.

قالت كاتبة السيناريو الاعلامية العراقية :براء وعد": سينما المقاومة تستنهض ضمير وذات الامة وتحرك وجدان الامة باستحضار قيم البطولة المستوحاة من عمق الشريعة والدين الحنيف لكي تعيد صناعة وعي الامة باتجاه تبني المقدسات الكبرى لخلق حالة من الاستعداد للمواجهة.

وتناولت مقدمة برامج قناة الأنوار الثانية من العراق، في حوار لها مع موقع نورنيوز مسألة أهمية سينما المقاومة في ظل مشاريع التطبيع وظروف المنطقة الراهنة، قائلة: انها تستنهض ضمير وذات الامة وتحرك وجدان الامة باستحضار قيم البطولة المستوحاة من عمق الشريعة والدين الحنيف لكي تعيد صناعة وعي الامة باتجاه تبني المقدسات الكبرى لخلق حالة من الاستعداد للمواجهة.

تابعت الكاتبة العراقية: ان سينما المقاومة تشكل حاجز قيمي ومنظومة سيكولوجية مرتبطة بهوية الامة اتجاه الغزو الثقافي ومحاولات تسويق التطبيع بادوات ثقافية مشوهة للحقائق لذا فان سينما المقاومة تشكل حاجز ممكن ان يتصدى لكل محاولات التشويش والتحريف واستغلال وسائل الاعلام لتمرير المشروع الصهيوني.

وقالت: ان ماتركز عليه سينما المقاومة من بطولات وتقديم نماذج من الواقع تثير تفاعل الامة والجيل يشكل ذلك اعادة بناء شخصية الفرد والمجتمع باتجاه حافز التصدي وخصوصا ان المشروع الصهيوني يسوق بوسائل تستهدف انكسار وجدان الفرد وتشتيت وعي المجتمع.

*سينما المقاومة تكشف زيف ادوات المشروع المعادي

واصلت الاعلامية العراقية شرحها لأهمية سينما المقاومة، وقال: إن ماتقدمه سينما المقاومة من حقائق تاريخية ومعطيات على الارض  يكشف زيف ادوات المشروع المعادي الذي يركز على تشويه حقائق الدين والجغرافية والتاريخ .

في هذا الصدد أشارت السينمائية والاعلامية العراقية الى دور مهرجان أفلام المقاومة الدولي في  فضح المشروع الامريكي الصهيوني في خلق الارهاب وداعش وتبنيهما له، والى ضرورة تنبيه شعوب المنطقة الى خطورة مشروع الارهاب الداعشي الامريكي الصهيوني على وحدة المنطقة ومستقبل التعايش بين مكوناتها مستقبلا.

وتابعت: لسينما المقاومة دور في كشف زيف ادعاءات امريكا والتحالف الدولي في مواجهة الارهاب، فمن خلال الافلام التي تبين كيف يتم استهداف الحشد من قبل القوات الامريكية سيسهم ذلك في تعريف شعوب المنطقة بطبيعة المخططات الامريكية الراعية لتقسيم الشرق الاوسط والمنطقة.

 واختتمت كلامها: ماتقدمه السينما و الافلام التي تبين بطولات الحشد الشعبي وابطال المقاومة في جميع دول المنطقة في مواجهة المشروع التدميري الدموي التكفيري سيسهم في ان تتبنى شعوب المنطقة مبدا الاعتماد على ذاتها وقدراتها في التصدي والدفاع مما يسهم بمواجهة الحكومات والحكام الذين ينفذون اجندات المشروع الامريكي.