اخبار

  • من هم أبرز الممثلين الايرانيين الذين لعبوا أدوار قادة عسكريين
في أفلام فترة الدفاع المقدس

من هم أبرز الممثلين الايرانيين الذين لعبوا أدوار قادة عسكريين

تتمثل إحدى مهام فن السينما في تقديم أبعاد مختلفة للأبطال الوطنيين في كل بلد، بشكل يتم فيه تغطية مسيرة وشجاعة بعض ضباط الحرب المشهورين في السينما والتلفزيون الإيراني؛ لكن بالطبع هذا لا يكفي. في القائمة أدناه ذهبنا إلى الأفلام والمسلسلات التي ظهر فيها ممثلون إيرانيون في دور أمراء الحرب وعرّفنا على الأبعاد المختلفة لشخصية أبطال هذه الأرض.

امتازت أفلام فترة الدفاع المقدس في ايران بأبطالها الذين باتوا أيقونة للايرانيين على درب الكفاح والنضال في سبيل الوطن، وفي هذا الموضوع سنتناول عددا من أبرز الممثلين الايرانيين الذين لعبوا أدور ضباط حرب في أفلام سينما الدفاع المقدس وتركوا تأثيرا كبيرا على نفوس المشاهدين.

*شهاب حسینی في دور الشهید "عباس بابائي"

مثّل في مسلسل "الشوق للطيران" للمخرج الراحل يدالله صمدي، وهو واحد من المسلسلات التلفزيونية الخاصة الذي يعرض حياة الطيار الشهيد عباس بابائي ومهاراته وشجاعته في سلاح الجو الايراني خلال الحرب المفروضة على ايران من قبل نظام صدام. في هذا المسلسل، لعب شهاب حسيني دور الشهيد عباس بابائي، ولعبت إلهام حميدي دور زوجته. شهاب حسيني، الذي عاد للتلفزيون بعد سنوات طويلة بمسلسل مجيد وباهظ الثمن، أنهى دور الشهيد بابائي وقدم إحدى أفضل أدواره في هذا المسلسل.

*حامد بهداد في دور الشهید "محمد جهان آرا"

مثل في الفيلم التلفزيوني "كيميا" للمخرج جواد افشار، يعتبر مسلسل "كيميا" من أكثر المسلسلات الإذاعية والتلفزيونية إثارة للجدل. يتناول هذا المسلسل قصة حياة فتاة اسمها كيميا تعيش ظروفًا مختلفة في البلاد من قبيل الثورة والحرب. تم إنتاج هذا المسلسل في مائة وعشر حلقات وبث على القناة الثانية الايرانية ويطلق عليه ثاني أطول مسلسل في تاريخ الدراما الايرانية.

في الحلقات المتعلقة بحصار وتحرير خرمشهر، قدم حامد بهداد (في دور الشهيد محمد جهان آرا) صورة مختلفة لقائد الحرب الشهير والقوي المذكور آنفا، ما عرّضه لانتقادات حادة من قبل عائلة هذا الشهيد. وكان شقيق الشهيد جهان آرا قد صرح في مقابلة أن أخي بعيد كل البعد عن ما عرض في مسلسل كيميا.

*"هادي حجازي فر" في دور الشهيد "جاوید الاثر احمد متوسلیان"

مثّل في فيلم "الصمود وسط الغبار" للمخرج محمد حسين مهدويان، الفيلم المشهود والساحر للمخرج الايراني "مهدويان"، الذي قدم، بالإضافة إلى تقديم نفسه كمخرج بأسلوب، وجهًا جديدًا للسينما الإيرانية مع تاريخ لامع في المسرح. لقد عمل الممثل الايراني "هادي حجازي فر" ومهدويان على تفاصيل حياة وسلوك وإقامة ذلك الشهيد العظيم لدرجة أن الفيلم للوهلة الأولى لم يكن مختلفًا عن فيلم وثائقي ولم يدرك الكثيرون حتى أن جميع مشاهد الفيلم قام بها هادي حجازي فر وأخرجها محمد حسين مهدويان. هذا العنوان هو حرفيًا أحد أكثر أفلام الدفاع المقدس ديمومة. في فيلم "الصمود وسط الغبار"، الفيلم جعل الممثل الايراني "حجازي فر" يتربّع على قائمة أفضل الممثلين الإيرانيين في دور القادة العسكريين!

*فریبرز عرب نیا في دور الشهید "مصطفی تشمران"

لعب دور القائد العسكري الايراني الشهيد مصطفى تشمران في فيلم "تشي"، كان فيلم "تش" من أكثر الأفلام إثارة للجدل للمخرج الايراني البارز إبراهيم حاتمي كيا. من كتابة السيناريو وقراءة محسن شافوشي إلى المسار الرئيسي للفيلم إلى التحدي المتمثل في اختيار ممثل يلعب دور الشهيد مصطفى تشمران، حظي هذا العمل بالعديد من المؤيدين والعديد من النقاد في مهرجان فجر السينمائي! ولكن تعرّض مخرج الفيلم (حاتمي كيا) خلال مؤتمر صحفي في مهرجان فجر لانتقادات بسبب سيناريو الفيلم.

*مهدی زمین برداز و مجید جوزاني (شهید حسن باقری)

في الفيلم الوثائقي آخر أيام الشتاء للمخرج "محمدحسين مهدويان"، ومسلسل "في عين الرياح" للمخرج "مسعود جعفری جوزانی".

يعتبر الشهيد حسن باقري، رغم صغر سنه، ولكن نظرا لمكانته القيادية وحنكته، من أشهر قادة مرحلة الدفاع المقدس في ايران. لهذا السبب، تم تقديم صورة له في عملين فنيين مع ممثلين مختلفين.

العمل الأول الذي جسّد الشهيد باقري كان في الفيلم الوثائقي "آخر أيام الشتاء" للمخرج محمد حسين مهدويان، وكان الممثل "مهدی زمین برداز" بهذا الدور يحمل تشابهًا مذهلاً مع الشهيد حسن باقري، وبالطبع يتعامل هذا الفيلم الوثائقي أكثر وأفضل مع حياة هذا الشهيد. وبالطبع في الحلقات الأخيرة من مسلسل "في عين الريح" لمسعود جعفري، ظهرت شخصية حسن باقري في عدد من المشاهد التي لعب فيها مجید جوزاني الدور بجدارة.

*حمیدرضا عمارلو في دور الشهید "محمود کاوه"

لعب في الفيلم الحربي الايراني "الملح الحلو" للمخرج الايراني جواد اردكاني.

"الملح الحلو" هو خامس فيلم روائي طويل لجواد أردكاني كمخرج يروي أجزاء من حياة الشهيد محمود كاوه. كان الشهيد محمود كاوه من أصغر القادة خلال ثماني سنوات من الدفاع المقدس وقاد في سن مبكرة عمليات مهمة في الحرب ضد نظام صدّام.

ومن هذه العمليات التي تناولها فيلم "الملح الحلو" عملية تحرير مدينة بوكان وشجاعة هذا الشهيد العظيم في تلك المنطقة. وأدى الممثل الايراني البارز "حميد رضا عمارلو" دور القائد العسكري (كاوه) بتقنية عالية وأظهر أداءً مقبولاً في هذا الفيلم. فاز فيلم "الملح الحلو" بلقب أفضل فيلم من وجهة نظر وطنية في مهرجان فجر السينمائي المحلي.

*سید جواد هاشمي في دور الشهید "کشوري"

لعب دورا في مسلسل "العنقاء" للمخرج حسين قاسمي جامي. العنقاء هو واحد من أكثر المسلسلات التلفزيونية التي لا تنسى في إيران حول فترة الدفاع المقدس. سلسلة ذات ائتمانات لا تُنسى وموسيقى دائمة تتناول عددًا من عمليات القوات الجوية الايرانية في تصديها لنظام صدّام البائد.

وسلط هذا العمل الدرامي كاميراته على حياة الشهيدين المجيدين من إيران، الشهيد أحمد كشوري والشهيد علي أكبر شيرودي، وتتناول العمليات التي نفذها هذان القائدان البطوليان خلال الحرب المفروضة. ولعب الممثل الايراني سيد جواد هاشمي دور الشهيد كشوري في هذا المسلسل، في حين أدرى "محمد جوزاني" شخصية الشهيد شيرودي. كان لهذا المسلسل إيقاعًا وسحرًا جيدًا وكان يعتبر من أكثر المسلسلات التلفزيونية مشاهدة في زمنه.

*علي دهکردي في دور الشهید "عباس دوران"

لعب في فيلم "الطيّار" (اجتياز الخط الاحمر) للمخرج جمال شورجه. شورجة هو أحد المخرجين الفاعلين في مجال صناعة الأفلام الحربية في ايران ومن هذه الأعمال الفيلم التجريبي الذي يؤدي فيه "علي دهکردي" دور الشهيد عباس دوران.

على الرغم من أن فيلم "الطيّار" لا يمتلك جودة أعمال هذه السنوات من حيث المؤثرات الخاصة، إلا أن قصته الرائعة وحرفية المخرج الجيدة أعطت الفيلم رونقاً خاصاً في عصره. كما ظهر علي دهکردي في دور شهيد العصر بشكل مؤثر وناجح جدا.

في هذا المقال ، عرّجنا بإيجاز على الممثلين الذين لعبوا دور قادة عسكريين إيرانيين في أفلام مهمة عن الدفاع المقدس. لكن لا تقتصر مسيرة الممثلين الايرانيين خلال فترة الدفاع المقدس على هذه القائمة فقط. على سبيل المثال، مجموعة من الممثلين الإيرانيين من قبيل جعفر دهقان، ومحمد كاسبي، وسيد ناصر هاشمي، وسيد جلال طباطبائي، وفرامارز شهني، وحسين ياري وغيرهم من كبار الممثلين الايرانيين.

وتنعقد المرحلة الأولى من مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر التي تتضمن أربعة أقسام ثلاثة منها محلية (صناع الافلام التعبويين – التحقيقات السينمائية حول الدفاع المقدس – مهرجان المهرجانات) وقسم آخر مخصص لجائحة كورونا تحت عنوان (المدافعون عن الصحّة)، في أسبوع ذكرى الدفاع المقدّس في الفترة من 21 حتى 27 سبتمبر/أيلول الجاري.

جدير بالذكر أن مهرجان أفلام المقاومة الدولي بنسخته السادسة عشرة ينعقد خلال شهري سبتمبر/أيلول و نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بإدارة "مهدي عظيمي ميرآبادي" في العاصمة طهران، مع اتخاذ التدابير الصحية الكاملة في ظل تفشّي فيروس كورونا المستجد.